إداء العمل بصدق وأمانة.

السؤال: 
من كُلفَّ بمهمة ومسؤولية كيف يؤدي هذه المسؤولية بأمانة؟
الإجابة: 
المسلم ولله الحمد ذو دين وتقوى وأمانة؛ يؤدي عمله بصدق وإخلاص، محافظًا على وقت العمل وعلى أداء العمل من غير خلل ولا نقصان وتكاسل، ومن غير تعاطي الرشوة، بل يؤدي عمله طاعة لله وخوف من الله، ويعلم ان الله يراقبه عن كل أعماله، وهل أعماله فيها مايخالف شرعه أم لا، يؤدي عمله بإخلاص، يختار الأكفاء من الرجال، ويضع المناسب في موضع عمله من غير محاباة ولا مجاملة؛ هذا هو المؤمن الذي يؤدي أمانته