إذا طهرت الحائض ثم صامت ثم حاضت فصيامها صحيح

السؤال: 
إذا طهرت الحائض ثم صامت رمضان وبعد يومين عاد الدم إليها هل تفطر وهل يلزمها قضاء الأيام التي صامتها؟
الإجابة: 
إن كان دم الحيض المعتاد الذي تعرفـه المرأة فلتجلسه إلى أن يمضي خمسة عشر يوما مع الأيام الماضية واللاحقة، بمعنى لو كـان في شعبان سبعة أيام، نقول هنا: اجلسي ثمانية أيام ثـم صومي، وإن كان دما لا يشبه دم الحيض، لا في لونه ولا رائحته ولا في الأعراض، فإن هذا دم فساد لا اعتبار له. أما بالنسبة للأيام التي صامتها في حال طهرها فصيامها صحيح.