إنشراح الصدر

السؤال: 
ما هو السبيل، أو الطريقُ المؤدي لانشراح الصَّدر؟
الإجابة: 
الأعمال الصَّالحة من: صلاةٍ وزكاةٍ وصومٍ وحج، النبي – صلى الله عليه وسلم-يقول: «قُمْ ;يَا بِلَالُ فَأَرِحْنَا بِالصَّلَاةِ»، ويقول: « حُبِّبَ إِلَيَّ مِنْ دُنْيَاكُمْ : النِّسَاءُ وَالطِّيبُ، وَجُعِلَتْ قُرَّةُ عَيْنِي فِي الصَّلَاةِ ;»، الإنفاق في وجوه الخير، كإخراج الزكاة الواجبة، أو الصدقات المستحبَّة، كلها سبب لانشراح الصدر، الإكثار من ذكر الله، والثناء عليه، وتلاوة القرآن، والأدعية، والأوراد في الصباح والمساء، كل هذه مما يُعين على انشراح الصدر.