التحذير من الاغترار بما ينشر في وسائل التواصل الاجتماعي

السؤال: 
تعلمون أن وسائل الإعلام وخاصة أيضًا أجهزة التواصل الاجتماعي هي المُعبر عن روح المجتمع وروح الأمة وقد يستغلها بعض الناس في أمور غير صحية غير أيضًا شرعية فما هو توجيهكم بارك الله فيكم؟
الإجابة: 
الجواب: ينبغي الحذر من هذه الوسائل وعدم الاغترار بها وعدم التصديق بكل ما فيها فإنها للأسف الشديد مليئة بالأكاذيب والأراجيف مليئة بالأباطيل مليئة بالأذى والسب والشتام مليئة بانتقاص الناس مليئة بالسخرية بهم لا ترى فيها غالب خيرا، الشر مسيطر عليها كلها فينبغي المسلم أن يحذر منها إن دخل فيها فيدخل بإنكار وبيان الباطل ودحضه وإلا فليعرض عنها أولى؛ لأنها وسائل شر ففي الحقيقة أحد الصد عن مجتمعات المسلمين بما يُلقى فيها و يُقال فيها من أمور وأكاذيب وأباطيل لا حقيقة لها.