الوسائل المعينة للمحافظة على الصلاة في وقتها.

السؤال: 
ما هى الوسائل المعينة للمحافظة على الصلاة في وقتها؟
الإجابة: 
الجواب: هذا مرجوع لما في القلب من إيمان قوي كلما قويت وصلحت القلوب إنطلقت الجوارح الأخرى بالخير فالنَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يقول: «أَلَا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ أَلَا وَهِيَ الْقَلْبُ».، فإذا صلح واستقام واستبان الإيمان كان حقًا عليه أن يؤدي هذه في أوقاتها، ويحافظ عليها لأنه يقول: (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ)، وقال: (وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ* أُوْلَئِكَ هُمْ الْوَارِثُونَ)، وقال: (وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ يُحَافِظُونَ* أُوْلَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُكْرَمُونَ)، فالمحافظة عليها في أوقاتها وفي جماعة المسجد من علامة التوفيق نسأل الله الثبات على ذلك.