تحصين الشباب من وسائل التواصل الاجتماعي.

السؤال: 
كيف نحفظ أفكار شبابنا وخاصةً في وسائل الاتصال الاجتماعي؟
الإجابة: 
الجواب: لا شك يا أخواني: أن وسائل الاتصال الاجتماعي أحدثت شرخًا في الأمة؛ وأصبح فيها أناس مغروضون يسبون ويشتمون ويكذبون ويفترون الكذب ويروجوا الباطل ويرجفون الإشاعات السيئة، ويؤذون المؤمنين والمؤمنات. كم فرقوا من أزواج وزوجاتهم وكم فرقوا بين الأحبة وكم فعلوا وفعلوا! فالتواصل الإجتماعي مستنقع سئ، لابد لمن يدخل فيه على أساس أن يذهب الباطل ويقيم الحق ويبين الحق من الباطل والصحيح من السقيم أما من يدخل فقط للتفرج عليه والاستمتاع فيه يوشك أن يؤثر شرا، وكثير من المواقع تعد غير إسلامية، وكثير فيها من المواقع الغير الإسلامية يعدونها أعداء الإسلام يزجونها نحو المسلمين فالحذر الحذر من ذلك!