حق الرعية في من يرعاها.

السؤال: 
استمعت إلى حديثكم قبل قليل عن الرعية وعن الراعي يقول ما هو حق المجتمع أو الشعب في راعيها وفي من يرعاها، حق المواطنين اتجاه الراعي والمسؤول عن رعيتهم ؟
الإجابة: 
حق الراعي عليهم القيام بواجبهم وتسهيل مهماتهم والحُكم بالعدل والولاية بالقسط وتأمين طاعتهم لله باقتصادهم وتعليمهم وصحتهم وجميع ما يحسن أن يرعاهم كما يرعى أبناءه لأن الله سائلهُ عن ذلك كُله فيرعاهم بأمان وإخلاص ويررهم من تحت يده قوتهُ ونشاطهُ في ذلك وأنهُ يدعو إلى التعاون والقيام بالواجب فإذا شاهد المسؤولون هذا الراعي المهتم برعيته القائم بواجبه تأسوا بهِ ; وقاموا بواجبهم تأسيًا به لأن صلاحه من صلاح الرأي كلهِ نسأل الله أن يوفق راعينا إلى ما يُحبهُ ويرضاه وأن يؤيدهُ بالصحة والسلامة والعافية في دينه وبدنهِ إنهُ على كل شيء قدير وحق الراعي على الرعية اجتماع الكلمة والسمع والطاعة والأمر بالمعروف وعدم ملئ القلوب بالحقد وأن يدعو لولاتهم بالتوفيق والسداد وأن لا نخرج عليهم وأن لا نرضى بمن يقدح فيهم ويقول فيهم فيمن يقول أو يزرع الكذب في المواقع وغيرها بل نحمي أعراضهم ونذبُّ عنها ونكون معهم بأيدٍ واحدة على كل من يخرج عن الله ودينه .