حكم الصلاة بتيمم واحد إلى مدة شهر

الإجابة: 
السؤال: سائل من السودان، يقول: هل تصح الصلاة بتيمم إلى مدة شهر أو أكثر، وخاصة بأن الوضوء يؤثر علي، وذلك لأنني مريض، وخاصة في فصل الشتاء، فأرجو منكم التوجيه؟ الجواب: إذا كان الواقع كذلك بأن تكون مريضا واستعمال الماء على أعضائك يزيد مرضك أو يؤخر برء المرض، والله عز وجل يقول: (وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا) [سورة النساء:43]، فأباح الله التيمم، قال العلماء: التيمم يباح لعادم الماء ويباح لواجد الماء إذا كان استعمال الماء يشق عليه بأن يزيد مرضه أو يؤخر برءه. من قبل الأطباء المأمونين، فإذا كان استعمال الماء يزيد مرضك أو يؤخر البرء ونصحت، بأن لا تستعمل الماء، فإن تيممك يقوم مقام الماء وإن طال الزمن يقول -صلى الله عليه وسلم-: أخرجه الإمام أحمد في المسند، مسند الأنصار رضي الله عنهم حديث أبي ذر الغفاري رضي الله عنه: " الصعيد الطيب طهور المسلم وإن لم يجد الماء عشر سنين فإذا وجد الماء فليتق الله وليمسه بشرته" [ برقم 20863، وأبو داود كتاب الطهارة باب الجنب يتيمم برقم 333، والنسائي في كتاب الطهارة باب الصلوات بتيمم واحد برقم 322، والترمذي في كتاب الطهارة باب ما جاء في التيمم للجنب إذا لم يجد الماء برقم 124]. إذن فتيمم حتى تتمكن من استعمال الماء ولا حرج عليك والحمد لله.