حكم رسائل الجوال في التحفيز على الدعاء الجماعي

السؤال: 
يقول السائل: تنشر رسائل الجوال؛ حول الدعاء الجماعي؛ في مثل هذه الأحداث على الأعداء، ما حكم ذلك أحسن الله إليكم؟
الإجابة: 
يا إخواني، المطلوب منا الدعوة إلى التمسك بالسنة ، والعمل بها؛ ودعوتنا إلى ما قصرنا من شيء في السنة ؛ أن ندعو الناس للعمل بها . نقول: قصرنا في صلاتنا؛ فما اقتدينا الاقتداء التام بنبينا؛ فنحث الناس على التأسي بنبيهم في صلاتهم ، وفي لباسهم، وفي مأكلهم، وفي مشربهم، وفي تعاملهم مع الآخرين. لنأخذ من حلمه، وأناته، وصدقه، وإخلاصه، ونصحه منهجاً نسير عليه. هذا المطلوب منا.