حكم من ترك أبناءه يصلون في البيت دون المسجد

السؤال: 
هل يأثم من يترك أبنائه وأعمارهم 13 سنة ونحوها، يصلون الفجر في البيت كثيرا من الأوقات؟
الإجابة: 
يحاول أمرهم بالمسجد، وترغيبهم فيه، وحثهم عليه، واستصحابه معهم، لكن بحكمة اليوم يحملهم على فرض وقد على فرضين، ويحاول بقدر الإمكان تحبيبهم للمسجد، واستصحابهم معه والرفق بهم، لعل الله أن يفتح على قلوبهم.