حكم من سئل عن شيء يعلمه ولم يجب عليه

السؤال: 
تسأل الأخت وتقول: إذا سئلت عن شيء أعرفه ولا أريد أن أبوح به؛ فهل أكون آثمة إذا قلت: لا أعلم ؟ وجهوني جزاكم الله خيرا.
الإجابة: 
إذا سئلت عن شيء تعرفينه وأردت ألا تخبري به؛ فاستعملي المعاريض ولا تكذبي، وإن كان الأمر الذي سئلت عنه فيه مصلحة للسائل، أو دفع ضرر عنه فإن عليك إبلاغه بالحقيقة التي تعرفينها.