حكم من صلى منفرداً ثم وجد جماعة يصلون فأعاد معهم الفريضة لينال فضل الجماعة

السؤال: 
ماحكم الصلاة منفرداً ثم أعاد الصلاة مرةً أخرى مع الجماعة لينال أجر الجماعة؟
الإجابة: 
لا مانع إذا أدى الصلاة منفرداً، دخل المسجد وقد صلى الإمام وبدأ صلاته فريضةً وفي أثناءها أو بعد إكمالها جاءت جماعة يصلون الفريضة فحوَّل تلك الفريضة نافلةً في الوقت ودخل مع الجماعة، ونوى الثانية الفريضة لينال فضل الجماعة فلا مانع، يقول صلى الله عليه وسلم: "صلاة الرجل مع الرجل أفضل من صلاته وحده، وصلاته مع الرجلين أفضل من صلاته مع الرجل، وما كان أكثر فهو أحب إلى الله".