دفع الأجرة لمن لا يعمل بعلم صاحب العمل

السؤال: 
امرأة مسكينة وفقيرة تعول أطفالا أيتاما، وقد تمَّ تسجيلها في مغسلة الأموات، لكن لا تستطيع التغسيل، وقامت امرأة أخرى مُحتسبة، ولديها معرفة جيدة بالتغسيل والتكفين، تقول: أن المكافأة للمرأة صاحبة الأيتام، ومدير المغسلة لديه علم بهذا الأمر، ولا يمنع من ذلك، فما الحكم في ذلك؟
الإجابة: 
الجواب: هو الأصل، أنها لا تستحق المكافأة إلا بعمل، فإذا قام غيرها مقامها، فإن رضي صاحب المغسلة، وصرف المكافأة للأيتام، وإن كانت العاملة هي المستحقة لها، برضًا من هذه التي عملت، وبرضًا من صاحب المغسلة، فلا مانع، المهم أن لا تأخذه خُفية، لا تدَّعي أنها تُغسِّل، إذا عينوها مُغسِّلة، ولم تعمل، وتبيِّن أنها غير قادرة وعاجزة عن العمل، لكن إن قام غيرها مقامها، فهذه التي قامت تستحقُّ الأجرة، فإن دفعتها لأم الأيتام، وتبرعت فجزاها الله خيرًا.