رجل قرر أن لا يتزوج لضيق ذات اليد ولطلبه العلم فهل في تركه للزواج هل يأثم

السؤال: 
رجل قرر أن لا يتزوج لضيق ذات اليد ولطلبه العلم فهل في تركه للزواج هل يأثم؟
الإجابة: 
نقول هذا مخطأ أولا: أن المتشائم وغير واثق بما عند الله والله جل وعلا يقول: (وَلْيَسْتَعْفِفْ الَّذِينَ لا يَجِدُونَ نِكَاحاً حَتَّى يُغْنِيَهُمْ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ) قال بعض السلف: وعد لمن عف عن محارم الله وأراد الزواج أن الله يبدل فقره بالغنى وعدمه بالوجود لأن الله يقول: (وَلْيَسْتَعْفِفْ الَّذِينَ لا يَجِدُونَ نِكَاحاً حَتَّى يُغْنِيَهُمْ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ) فعليك بالعفة عن محارم الله والسعي في طلب الزواج وأرجوا من الله لك الإعانة وأبشر بقول النبي صلى الله عليه وسلم: "ثلاثة حق على الله عونهم ذكر منهم الرجل يريد العفاف" فإن الله سيعونه على قضاء دينه ويسهل مهمته، وعلى الجميع تقوى الله والتعاون بينهم وتيسير أمور الزواج وأرجوا من الله أن يوفق الجميع لذلك، أما قولك انك نشتغل العلم، العلم لا يغني عن الزواج تزوج وزواجك يعينك على كل شيء لأن في الزواج راحة النفس وطمئنيتها وسكينتها فهو عون لك على مصالح دينك ودنياك.