شبهة حول دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب

السؤال: 
هنالك هجمة شرسة على الإمام محمد بن عبد الوهاب، ويسمون أتباعه بالوهابية؛ فما رأي سماحتكم في هؤلاء؟
الإجابة: 
هذه ليست وليدة اليوم هذه من القدم كل من دعا إلى الله، وإلى توحيد الله، وإلى تحكيم شرع الله، وإلى العمل بسنة رسول الله، وإلى اقتفاء آثار الخلفاء الراشدين والصحابة المهديين والتابعين وتابعيهم، من فعل ذلك قالوا: وهابي، جعل الوهابية رمزاً لكل من استقام على الطريق المستقيم، وهذه من كرامة الله لهذه الدعوة، وإلا فالشيخ -رحمه الله- ما دعا لمذهب له، ولا إلى رأي له، إنما دعاء إلى القرآن والسنة فقط، ولا أحد من علماء الدعوة نسبها إلى الشيخ، الشيخ ما نسب شيء، الشيخ يقول: هذا كتاب الله هذه سنة رسول الله لا أقل ولا أكثر.