شرح بقوله –صلى الله عليه وسلَّم-: «التَّائِبُ مِنَ الذَّنْبِ كَمَنْ لا ذَنْبَ لَهُ»

السؤال: 
ويسأل عن المقصود بقوله –صلى الله عليه وسلَّم-: «التَّائِبُ مِنَ الذَّنْبِ كَمَنْ لا ذَنْبَ لَهُ»؟
الإجابة: 
أما قولك: التوبة، نعم التوبة لابد منها، التوبة تمحو الذنوب كلها، فتُب إلى الله من العقوق، توبةً نصوحة، ذلك بأن تبرَّ بهما، وتُحسن إليهما، فإن فعلت وقمت بالواجب، تاب الله عليك، والتوبة تمحو ما قبلها من الذنوب؛ ; لأن الله يقول: (وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنْ السَّيِّئَاتِ)، وقال: (إِلاَّ مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ)، وقال: (وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى).