كيفية التعامل مع الشبه في القنوات الفضائية

السؤال: 
سائل يسأل: عن المنهج الصحيح في التعامل مع الشبه؛ هل يجوز قراءتها، أو سماعها والنظر إليها ، خاصةً مع كثرة البرامج الآن في القنوات الفضائية التي يكون مدار الحديث فيها على بيان الشبه، ونشرها بين الناس؟
الإجابة: 
يا أخواني، هذا المقام مقام خطير؛ لأن الشبه قد يذكرها بعض الناس، ثم لا يقدر على الإجابة عليها؛ فليتقفها، أو يسمعها، من يسمعها، ولا يجد من المتكلم إجابة عنها، فيبقى في حيرة، فالذي يطرح الشبه ينبغي أن لا يقرأ شبهة إلا ويعقبها بتفنيدها، وبيان فسادها، حتى لا تنطبع في أذهان بعض الناس فيتصورون الباطل حقاً.