ما حكم الاجتهاد في أول رمضان ويفترون في آخره

السؤال: 
هل من نصيحة أثابكم الله، لمن يجتهد في أول رمضان ثم يفترون في آخره؟
الإجابة: 
المسلم يغتنم كل رمضان أوله وآخره، كان النبي يجتهد في آخره ما لا يجتهد في غيره، ففي العشر المصطفى كان ينام كما قال كان يختص في رمضان العشرين بنوم وصلاة، فإذا كان العشر الأواخر شد المئزر أحيا ليله وأيقظ أهله.