ما معنى: «لا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن»

السؤال: 
ما معنى: «لا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن»؟
الإجابة: 
يعني الوضوء أمانة، ولا يحافظ عليه إلا المؤمن، يخاف الله ويتقيه، لو صلى بدون وضوء، ماحد يطّلع عليه، ; لكن الله جلَّ وعَلاَ-هو يعلم، والله-جلَّ وعَلَا-قال: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ)، الآية، دلَّ على وجوب فرضية الوضوء، وقال النبي –صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم-:«مِفْتَاحُ ;الصَّلاةِ الطُّهُور، ;وَتَحْرِيمُهَا التَّكْبِيرُ، وَتَحْلِيلُهَا التَّسْلِيمُ»، فالوضوء أمانة، لا يحافظ عليه و يُسبغه إلا مؤمن، النبي - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم- رأى في بعض أصحابه، أن أعقاب لم يمسها بالماء فنادى: «وَيْلٌ لِلأَعْقَابِ ;مِنَ ;النَّارِ»، ورأى رجلًا في قدمه لُمعة، لم يُصبها الماء، فقال: «ارْجِعْ فَأَحْسِنْ وُضُوءَكَ».