ما معنى: "تَجْأَرُونَ إِلَى اللَّهِ"؟

السؤال: 
في قوله صلى الله عليه وسلم في الحديث: "لَخَرَجْتُمْ إِلَى الصُّعُدَاتِ تَجْأَرُونَ إِلَى اللَّهِ" ما معنى هذا الحديث؟
الإجابة: 
يعني لو أنكم تدرون أو تعلمون حقيقةً: "مَا أَعْلَمُ لَضَحِكْتُمْ قَلِيلاً وَلَبَكَيْتُمْ كَثِيرًا، ولَخَرَجْتُمْ إِلَى الصُّعُدَاتِ تَجْأَرُونَ إِلَى اللَّهِ" يعني: من عظم الهول؛ لكن علمكم قليل، والنبي لما كان أعلم الناس بربه كان أتقاهم له وأخشاهم له، فلو علمنا ما على الرسول لأصاب عندنا من الاضطراب والانزعاج وعدم الصبر لما سنواجه من الأهوال الشديدة؛ ولكن الله حكيم عليم في الحديث: " لَوْلاَ أَنْ لاَ تَدَافَنُوا لَسَأَلْتُ اللَّهَ أَنْ يُسْمِعَكُمْ عَذَابِ القبر".