مشروعية إخبار المخطوبة بحال الخاطب.

السؤال: 
هل يجب إعلام المرأة المخطوبة بأن الخاطب كان مُقصِّرًا في دينه سابقًا، وله بعض الأعمال المُخلَّة؟
الإجابة: 
إذا كان وقت الخِطبة مستقيمًا على طاعة الله، محافظًا على الصلوات الخمس في أوقاتها، مستقيمًا بعيدًا عن الشلاَّت السيئة، فإنه لا يخبرها به، وإمَّا إن كان مستمرًا فلابد من إخبارهم، فإن كان أمرٌ مضى منه وتاب ننساه، أما إذا كان مقيمًا على هذه المخالفة الشَّرعيَّة، واستشارك أهل المرأة وأنت تعلم إقامته على الأمور السيئة، بيَّنها لهم حتى لا ينخدعوا به.