مشروعية بيع ذهب الزوجة دون علم زوجها.

السؤال: 
ما الحُكم في أن أبيع شيئًا من ذهبي دون علم زوجي، ودون إذنهِ لأنهُ يرفض أن أبيع أي شيء من ذهبي ويقول نحن لسنا بحاجة لبيعه؟
الإجابة: 
ذهبُكِ مُلكٌ لكِ؛ ولكِي أن تتصرفي بهِ، لكن إذا علمتِ مِن زوجكِ ورأيتِ ذلك تشاوري معهُ أحسن لتطيب من إخاء نفسهُ ; خاصةً هو ليس من المحتاجين وأنهُ قائم بالنفقة وأنهُ يرى أن بيعكِ لذهبكِ نقصًا عليهِ كأنهُ إشارة إلى أنهُ قصر في الواجبات، فما دام أنهُ قائم بالواجب بالنفقة والسُكنى والكُسوة والغذاء فأنتي فعوضيه إذا كان في البيع مصلحة، وإذا كان ترك بيعهُ أحسن فأبقيهِ عندك .