مفتى السعودية: ادعاءات الإرهابيين الجهاد فى سبيل الله كذب وزور وباطل

أكد مفتى عام المملكة العربية السعودية رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، أن ادعاءات الإرهابيين الجهاد فى سبيل الله كذبوزور وباطل. وقال لصحيفة "عكاظ" السعودية الصادرة اليوم السبت، أن أعمال الإرهابيين النابعة من المبادئ الضالة التى تبرر للرجل قتل أبيه وأمه وأخيه وأخته بلامبرر لاعتقاد كفرهم تجعلهم يبررون موقفهم بتكفير المسلمين وإطلاق النار على من يخالف رأيهم بدعوى أنه جهاد فى سبيل الله، وأضاف هذا العمل ليس جهادا ولا عملا صالحا، لكنهقتال فى سبيل الطاغوت. وبين آل الشيخ أن مبادئ الإرهابيين ضالة تدعو إلى موالاة الطواغيت والإلحاد، داعيا إلى الحذر منهم والابتعاد عنهم وأفكارهم وعدم الاغترار أو إحسان الظنبهم، وينبغى أن يعلم المرء أنهم على غير هدى. وأردف أن الأفكار المنحرفة خدعت بعض أبنائنا فانخدعوا بها عن جهل وقلة علم، خدعهم دعاة السوء والفساد ودعاة الرذيلة وأعداء الشريعة،خدعوا الصغار من أبنائنا وزينوا لهم الباطل فملأوا عقولهم أفكارا رديئة سيئة تخالف الحق وتبعدهم عنه. وشدد المفتى على أن الشباب أمانة فى أعناق الجميع، إذ يجب عليناتقوى الله تجاههم وصد هذه الأفكار السيئة وتخليص الشباب منها بكل ما نستطيع ورأى مفتى عام المملكة أهمية أن تتولى وسائل الإعلام المختلفة تخصيص برامج مطولة لتبين للشبابالحق من الباطل وقال "إننا جميعا مسؤولون أمام الله عن هذه المهمات فالواجب الأخذ على يد هؤلاء".

صورة الخبر: