نصيحة لكل شاب في بداية استقامته

السؤال: 
شاب في بداية استقامته فَبِمَاذا تنصحونه؟ وكيف يعرف أصحاب المنهج السليم من أصحاب المنهج الرديء؟.
الإجابة: 
أوصيه بتقوى الله، وحمدًا لله على ما أنقذه به من الضلال، وأن الله أنقذه من الغواية وهداه إلى الطَّريق المستقيم، وليبحث عن العلماء المستمسكين بهذه الشَّريعة، وليقرأ كتبهم، وليحرص على التَّفقه في دين الله، وليبتعد عن أولئك الَّذين لا يستطيعون أن يظهروا أمام النَّاس، وإنَّما آراؤهم تكون خفيَّة وسريَّة؛ لأنَّها أشياء تنفر منها الفطر المستقيمة، فيريدون أن تكون أمورهم في غاية من الخفاء؛ فليبتعد عن أولئك، وليبحث عن عالم ذي تقوى يبصره ويرشده، وليكثر من قراءة القرآن، والسُّنَّة، وكتب العقيدة، وأسأل ; الله أن يهيئ له ذا علم يأخذ بيده لما فيه الخير.