هل الخوف من الإخلاص يدل على الإخلاص؟

السؤال: 
هل الخوف من الإخلاص يدل على الإخلاص؟
الإجابة: 
هو الأصل إنه المسلم مهما عمل من أعمال صالحة؛ فهو لا يعجب بنفسه، ولا يعطي نفسه الثقة، وإنما يرجو ويأمل؛ لأنه إن نظر إلى نفسه نظر الإعجاب بها ربما ينخدع، لكن إذا نظر لنفسه نظر المقصر المسيء هذا يزداد طمعا في عند الله، قال الله جل وعلا: (إِنَّ الَّذِينَ هُمْ مِنْ خَشْيَةِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ *وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِ رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ *وَالَّذِينَ هُمْ بِرَبِّهِمْ لا يُشْرِكُونَ *وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ *أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ)، تقول عائشة: يا رسول الله: " أهم الذين يسرقون ويزنون؟ قال: لا، يصلون، ويصومون، ويخافون ألا يتقبل منهم".