هل في تأخير طواف الإفاضة مع الوداع بأس؟

السؤال: 
هل في تأخير طواف الإفاضة مع الوداع بأس، وأيهما أفضل ؟
الإجابة: 
لا بأس به، الأفضل الطوافان طواف الإفاضة في يوم النحر أو ما بعده من أيام وليال التشريق، وطواف الوداع مستقلا هذا أفضل وأكمل؛ لموافقته للسنة، لكن من اكتفى بطواف الإفاضة في آخر أعمال وأيام حجه كفاه عن طواف الوداع إذا خرج من مكة بعد الطواف، لأنه قد تحقق فيه جعل آخر عهده بالبيت الطواف.