هل لفظة السيد منهي عنه ؟

السؤال: 
إذا كان لفظ السيد منهي عنها وذلك لأمور منها قوله صلى الله عليه وسلم: " إنما السيد الله "؛ فلفظة إنما تفيد الحصر فهي من الألفاظ المنهي عنها لغير الله؛ لأنها مطلقة، ولأننا وجدنا شرح الشيخ -رحمه الله- أن لفظ السيد تستخدم يريد بها أهل الضلال معنى باطلا، ونجد الآن بعض الفواتير وغيرها والشيكات أنهم يقولون: لفظة السيد فأرجو أن توضحوا لنا هذا إن كان منكراً؟
الإجابة: 
يا أخواني حديث: " أنا سيد ولد آدم صحيح "، وأصح من حديث السيد الله: " أنا سيد ولد آدم ولا فخر "، حديث صحيح، والنبي سيدنا بلا شك ولا ريب، لكن نحن لا نكثر منها؛ لأن ثناء الله عليه بالعبودية أكمل؛ فنحن نقول: محمدٌ سيدنا وسيد الأنبياء والمرسلين، لكننا لا نكثر منها؛ لأجل أن الله وصفه بالعبودية أكمل من وصف السيادة، وهو سيدٌ وهو عبد الله.