هل ولي الأمر ملزم بتحجيج المرأة.

السؤال: 
هل ولي المرأة زوجةً أوبنتاً مُلزمٌ بأن يقوم بتحجيجها أم أنها تقوم بالحج متى توافرت فيها شروط الحج ؟
الإجابة: 
المرأة إذا كانت قادرةً على الحج بنفسها ببدنها ومالها وجب أن تحج ، وإذا لم تجد محرماً وجب عليها أن تصحب محرماً وتنفق عليه وأن تؤدي عنه نفقة الحج ، ووليها إن كان أبوها فإنه ينبغي في حقه أن يبادر بالحج بها وأن يُعينها على هذه الفريضة ، وإن كان غير أبيها من إخوانها ونحو ذلك فعليهم تقوى الله وأن يحرصوا على أن تؤدي أختهم هذه الفريضة فإن امتنعوا عن ذلك وعندها قدرةٌ مالية تستطيع أن تعطيَ أحد المحارم أن يحج معها لكان ذلك متعيناً عليها ، فالمهم أن الأب من إحسانه إلى فتياته وأبنائه أن يحملهم على الحج إلى بيت الله الحرام وأن يؤدوا هذا الركن متى ما صاروا مؤهلين لذلك ، ولا ينبغي التهاون لا من قِبل الزوج ولا من قِبل أب الفتاة ولا من إخوانها وأولياء أمرها ، ينبغي المبادرة بالحج متى توفرت الأسباب .