يصلي في الحرم ويترك نساءه في السوق

السؤال: 
نرى بعض الناس يذهب بنسائه إلى العمرة ويذهب للصلاة في الحرم ويترك أهله يتسوقن من غير رقيب عليهن، مما يؤدي ذلك إلى فتنتهن أو الفتنة بهن، فماذا على ولي هؤلاء؟ جزاكم الله خيرا.
الإجابة: 
نرجو من أولياء الأمور أن يتقوا الله في أنفسهم، ويحيطوا رعيتهم بالنصح والتوجيه، وإبعادهم عن مواطن الريبة، وأن يكونوا دائما متفقدين لأحوال نسائهم، حريصين عليهن، يعلمون بحالهن، أين ذهبن؟ ومتى ذهبن؟ حتى يكونوا على بصيرة من أمرهن .