هذه المرأة مفرطة وعليها الكفارة

السؤال: 
امرأة تقول قبل ما يقارب ثلاثين سنة من الآن كان لها طفل رضيع لم يبلغ السنة - في ذلك الوقت لم يكن يوجد لديها (هندول) وهو سرير الأطفال - وكان يقوم مقام السرير قطعة من الجلد والقماش تعمل ويوضع فيها الرضيع وتعلق بارتفاع ما يقارب المتر إلا ربع عن الأرض، وتسمى (الركوة)، وتقول هذه المرأة: إنها وضعت طفلها في الركوة ووضعت له وسادة لرفع رأسه وذهبت لعملها، وبعد وقت ليس بالطويل رجعت ووجدت الطفل قد سقط على الأرض وجلس مدة أسبوع من سقوطه وتوفي إلى رحمة الله، ووجد أن في مؤخرة رأسه أثر من السقوط. هل على هذه المرأة كفارة أو صيام علما بأن ما حصل لهذا الطفل غير مقصود؟ والله يحفظكم ويرعاكم.
الإجابة: 
هذه المرأة مفرطة وعليها الكفارة، وهي عتق رقبة، فإن لم تجد فصيام شهرين متتابعين .