صيام ثلاثة أيام من كل شهر متتابعة أو متفرقة

السؤال: 
هل يجزئ صيام ثلاثة أيام من كل شهر متفرقة؟
الإجابة: 
لو صام المسلم في أول الشهر وفي وسطه وفي آخره أجزأه؛ لأن في حديث أبي هريرة: وأن أصوم من كل شهر ثلاثة أيام لكن في حديث أبي ذر بين أنها في اليوم الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر، [صحيح البخاري الجمعة (1178)، صحيح مسلم صلاة المسافرين وقصرها (721)، سنن الترمذي الصوم (760)، سنن النسائي الصيام (2406)، سنن أبو داود الصلاة (1432)، مسند أحمد بن حنبل (2/311)، سنن الدارمي الصوم (1745)]. فمن واظب على الأيام البيض فحسن، ومن فرقها فلا شيء عليه .