هل يجوز للمرأة الحائض أن تقرأ بعض الكتب والكتيبات الدينية؟

السؤال: 
سائلة من مصر تقول: هل يجوز للمرأة الحائض أن تقرأ بعض الكتب والكتيبات الدينية التي يوجد فيها بعض آيات القرآن الكريم، وما الحكم فيما إذا قرأت بالمصحف وهي حائض بدون لمسه وهي تقرأ بالنظر فقط ؟
الإجابة: 
قراءة الحائض للكتيبات أو الكتب العلمية وإن كان في بعض صفحاتها آيات من القرآن لا بأس بذلك، لأن هذه القراءة لم تكن الآيات المقصودة بالتلاوة إنما المقصود قراءة الكتاب ومرور هذه الآيات في ضمن القراءة وأنت حائض لا يؤثر – إن شاء الله – وفي سؤالها الثاني تقول: هل للحائض أن تقرأ القرآن في المصحف من غير أن تمسه وإنما مجرد نظر إليه وقراءة فيه من غير ملامسة للمصحف. نقول أيضا: لا مانع من ذلك أن تضع المصحف وتنظر إليه وتقلب أوراقه بحائل بينه وبين يدها، فإن ذلك لا بأس به إن شاء الله؛ لأن مدة الحائض تطول غالبا؛ ولأن رفع حدثها ليس بيدها.