حكم من نام وهو يطوف طواف القدوم

السؤال: 
أنا في هذه السنة حاج عن ابن أخي وهو متوفى في هذه السنة، وذلك ابتغاء وجه الله تعالى وقد أحرمت مفردا، ولكن حصل أمر هو إني وأنا أطوف طواف القدوم غلبني النوم حتى إني لا أدرك من أمامي من شدة التعب، هل على شيء -وفقكم الله وسدد خطاكم-، وهل السعي للقدوم يكفي عن سعي الإفاضة يوم العيد لقد نويت ذلك وأنا حاج بالإفراد، -والله يرعاكم-؟
الإجابة: 
أنت الآن مفرد وطواف القدوم هذا هو سنة لا يؤثر عليك، والواجب عليك هو طواف الحج وسعي الحج، وهذا الطواف الذي ذكرت أنك نعست فيه وأنك أحيانا لا تشعر بمن حولك؛ فأخشى أن يكون نوما مستغرقا؛ فإن كان الأمر كذلك فالنصيحة لك أن تسعى يوم النحر بعد طواف الحج، ولا تعتد بالسعي الأول .