كفارة الجماع في نهار رمضان

السؤال: 
حصل بيني وبين زوجتي جماعٌ في نهار رمضان، في بداية زواجنا، وقد مرَّ على ذلك ستُّ سنواتٍ من الآن، فماذا عليَّ، وماذا بالنسبة لتأخري في القضاء؟
الإجابة: 
المهم صوم شهرين متتابعين كاملين، وتصوم زوجتك شهرين كاملين، وتصوم زوجتك مثلك، إن كانت راضية، وكلٌ منكم عليه صيام شهرين متتابعين، وابدأ بهما إن شاء الله، وسيعينك الله. السؤال: وبالنِّسبة للتَّأخر هل يلزمه كفَّارة؟ الجواب: لا ما يلزمه شيء. ;