العدل بين الزوجات

السؤال: 
ما هي حقيقة العدل ; وخاصة العدل بين الزوجات ؟
الإجابة: 
العدلُ بين الزوجاتِ مطلوبٌ، والعدلُ عموماً أمرٌ شرعيٌ، ( إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ ). ;لكنَّ العدل بين الزوجات أن تساوي بينهنَّ في النفقةِ كسوةً، طعاماً، مسكناً، وتُعَاملَ بالمعروف، و أن تقسم وأن تعطي كل ذات حق حقها في القسم، هذه لها ليلتها ويومها، ; كما فعل النبي مع زوجاته، كن تسعاً وكان يمرُّ عليهن كل يوم، لكن يبقى عند من لها ليلتها ويومها ;- صلى الله عليه وسلم-. ;فالعدلُ بين النساء أن تكون نفقة واحدة، فلا تعطي واحدة أقل نفقة من أخرى إلا إذا كان لها أولادٌ كثيرون. ;ثانياً: أن يكون المسكن متساوياً، وأن يكون القسم متساوياً على حسب الأيام التي تختارونها، هذا هو العدل المطلوب. ;وليحذر من الحَيْف إلى إحداهما دون الأخرى، في الحديث : "من كان له امرأتان فمال إلى إحداهما دون الأخرى جاء يوم القيامة وأحد شقيه مائل ; ; "