الطهارة لقراءة القراءة من الأجهزة الحديثة.

السؤال: 
هل يُشترط لقراءة القرآن من الأجهزة الحديثة كالجوال وغيره، أن يكون القارئ متوضئًا علمًا بأن بعض تلك الأجهزة يكون بتقليب الصفحات بلمس شاشة الجهاز، فهل يأخذ حكم المصحف؟
الإجابة: 
الجواب: الظاهر أنه لا يأخذ حكمه، لأن الكلام في المصحف: «أَنْ لَا يَمَسَّ الْقُرْآنَ إِلَّا طَاهِرٌ»، فهو ما مسَّ القرآن، لأن القرآن في داخل هذا الجهاز يُخفى إذا إخفاءه، ليس مصحفًا واضحًا، إنما هو صورة المصحف، ولا يُعطى أحكام المصحف، ولكننا نقول: مادام أن الجوال الآن أصبح فيه القرآن كاملًا، وبإمكان كل إنسان، فالذي ينبغي لنا أن نكثر من تلاوة القرآن، قد تقول: ما من مصحف، هذا مصحفك معك، لا حجَّة لك، اقرأ كتاب الله، واستعن بهذا الجهاز على الخير والتقوى.