التصرف في مال الأيتام.

السؤال: 
لها أيتام وهى تصرف عليهم من أموالهم الموروثة لهم؛ وكذلك تأخذ من هذه الأموال لنفسها، هل هذا جائز؟ وهل يجوز أن آخذ من مال اليتامى هذه وأعطي الآخرين وأتصرف بها؟
الإجابة: 
الجواب: الله -جل وعلا- يقول: (وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلاحٌ لَهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنْ الْمُصْلِحِ)، كُلي من أموالهم واحفظيها لهم ولا تنفقي إلَّا بقدر الحاجة وإياك والأسراف، وإن إحتجت شيء فخذيه لكن على شرط الحاجة. لا أبدًا، اقصروا هذه الأموال على اليتامى خاصة! على معيشتهم ولباسهم وسكناهم فقط.