كيف يكون التواضع

السؤال: 
الحديث:ـ(إنَّ اللهَ تَعَالَى أوْحَى إلَيَّ أنْ تَوَاضَعُوا حَتَّى لاَ يَفْخَرَ أَحَدٌ عَلَى أحَدٍ، لا يَبْغِيَ أَحَدٌ عَلَى أحَدٍ)، كيف يكون التواضع في هذا الحالة؟
الإجابة: 
إن الله أوحى إلى إن تواضعوا، التواضع هو حقيقتهُ أن تعامل الآخرين، بمثل ما تحبُ أي يعاملوك به، وأن تكون معهم كأخ لهم، لأنه أخوة ليس جمعتكم أذن إذا تواضعت له فلا تفخر بنسبك، فلا تقل أنت أقل مني نسباً وأنا أفخر عليك بأني شريف وبأني كذا، لا تفخر بنسبك ولا بمالك ولا بجاهك ولا تبغي علي ضلع أنا أحق منك من الأمور وأنت حقير يستحق لا هو أخوك إياك والفخر عليه أو البغي والعدوان عليه، يقول أنت لا تستحق في الأموال، أنت لا تستحق بالأشياء وأنت إلى آخر ذلك، إياك تبدء في ذلك تواضع معه فلا تفتخر عليه فلا تبغي عليه و عاملهُ كما تحب أي يعاملك به، هذا مطلوب منك ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;